الاربعاء 12/08/2020
03:03 بتوقيت المكلا
محافظ حضرموت يكرّم 508 مبرزاً حصدوا المراكز الثلاثة الأولى في 49 نشاطاً ومسابقة في الأنشطة اللاصفية للبنين بساحل حضرموت
المكلا/موقع محافظة حضرموت/مكتب وزارة الإعلام والعلاقات العامة/خاص
الخميس 26/ديسمبر/2019
news_20191226_17.jpg
كرّم محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني، اليوم بالمكلا 508 مبرزاً حصدوا المراكز الثلاثة الأولى في 49 نشاطاً ومسابقة في المسابقات الختامية للأنشطة اللاصفية “بنين” للفصل الأول من العام الدراسي 2019-202م .
جرى ذلك في أجواء مفعمة بالطموح والتميّز وروح التنافس والإبداع ، برعاية وحضور المحافظ البحسني، وفي إطار الحفل الخطابي والفني والتكريمي البهيج الذي أقامه مكتب وزارة التربية والتعليم بساحل حضرموت صباح اليوم، بقاعة الاحتفالات الكبرى بالمكتب .
وفي الحفل، أكد محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني، أهمية انتظام هذا الاحتفال بشكل سنوي والتحضير الجيد له ، وأعرب عن اعجابه بفقرات الحفل وما أفرزته من مواهب طلابيّة إبداعية في مختلف المجالات عكست ثمار الاهتمام المتزايد بالأنشطة اللاصفية .
وأشار المحافظ الى أن العام الجديد 2020 سيشهد مواصلة الاهتمام بوتيرة عالية بالقطاع التربوي والتعليمي، والاستثمار الأمثل للطالب والتلميذ ليصبح عنصراً فاعلاً في المجتمع، مؤكداً أن الأسرة والمجتمع والمدرسة هي المحور الأساسي في هذا الجانب، داعياً الإدارات المدرسية الى مواصلة الاهتمام بالمواهب المبدعة في المدارس وتأهليهم ورعايتهم.
وأكد المحافظ البحسني أن اهتمام قيادة السلطة المحلية بالقطاع التربوي ينطلق من إداركها بأهمية خلق بيئة تعليمية مناسبة ومواكبة للتطور التكنولوجي، وقال : “التعليم اليوم لم يعد ورقة وقلم، نحن نعمل على توفير قاعات ومعامل الحاسوب والمختبرات والأنشطة ، ونسعى للحاق بركب التطور التكنولوجي، حتى لا نكون متخلّفين عن العالم، وحتى يواصل طلابنا تميّزهم عند ابتعاثهم للدراسة في الخارج، ويكونوا ملّمين بأدوات التطور التكنولوجي وغير متأخرين عن الآخرين، وهو ما تحقق بالفعل، وظهر من خلال بروز وتفوّق طلابنا في مختلف جامعات العالم” .
وأشاد المحافظ بما تحقق خلال الأربع سنوات الماضية في قطاع التعليم بفضل اهتمام قيادة السلطة المحلية، وإخلاص السواعد التربوية، شاكراً جهود وكيل الوزارة ومدير مكتبها بحضرموت ، وقيادات العمل التربوي في الإدارة والميدان في الساحل والوادي الذين مثلوا نماذج مشرّفة ومخلصة في العطاء .
بدوره، أكد وكيل وزارة التربية والتعليم مدير مكتب الوزارة بساحل حضرموت جمال سالم عبدون، أن التكريم يأتي عقب تجاوز يوميات الفصل الدراسي الأول بجدّية ومثابرة ونشاط ، وأداء مشرّف وانضباط لمنتسبي القطاع التربوي الذين ينفذون بإخلاص رسالة المعرفة والتنوير المجتمعية النبيلة، تنفيذاً لخطة المكتب وتوجيهات المحافظ بالاهتمام بتطوير مخرجات التعليم والدفع بالمواهب والمبدعين .
وأوضح وكيل وزارة التربية مدير المكتب بساحل حضرموت، أن النتائج النهائية للأنشطة اللاصفية للبنين للفصل الأول من العام الدراسي 2019-2020م، أفرزت نجاح 508 طالباً وطالبة وتلميذاً وتلميذة ومعلماً وزهرات وبراعم في حصد المراكز الثلاثة الأولى للمسابقات التي شهدت مشاركة 2000 مشارك ومتنافس ، عقب التصفيات الأولية التي شهدت مشاركة 1857 متنافس مثلوا مختلف المديريات، في مجالات حفظ القرآن الكريم والمنهجية والثقافة العامة والفنية بأنواعها الإنشاد الفردي والجماعي والغناء الطربي الحضرمي الأصيل والمشهد المسرحي وفقرات الطابور الصباحي والبحوث الإجرائية والشعر العامي والفصيح والألعاب الرياضية ومسرح العرائس والحرف الناقص ولعبة التشكيل بالصلصال .
وقال محافظ حضرموت إن اهتمام المحافظ بمنتسبي القطاع التربوي كان له الأثر البالغ في استقرار العملية التعليمية ، من خلال صرف التسويات ومنح المعلمين والمعلمات المتعاقدين من حملة البكلاريوس والدبلوم امتيازات مالية، واعتماد بدل طبيعة العمل للوظائف الرئاسية، وإعادة الوهج للمباني المدرسية من خلال إعادة التأهيل وافتتاح مدارس ورياض أطفال جديدة ووضع حجر الأساس لعدد آخر في سياق تأهيل البنية التحتية، ليتفرّد قطاع التعليم بحضرموت بعطاءات لم تعرفها محافظات الوطن كافة، متطرقاً الى النشاطات في جانب التدريب والتأهيل في جميع مديريات المحافظة لرفع كفاءة المعلّم ومستوى أدائه داخل حجرات الدرس وقاعات المختبرات ومعامل الحاسوب .
وعرضت في الحفل فقرات ورقصات فنية وإنشادية وقصائد شعرية لمعلّمين وطلاب وتلاميذ وبراعم وزهرات نالت الإشادة والإعجاب، وعكست مواهب وإبداعات فريدة، وتطرقت الى الاهتمام بالعلم وأهمية المعلّم.
حيث أبدعت تلميذات مدرسة مكارم الأخلاق التاريخية بالشحر في تقديم لوحة استعراضية غنائية بنسق متوازٍ وجميل بعنوان “روح التنافس” ، وقدّم الطالب محمد العطيشي من مديرية غيل باوزير قصيدة “مربّي الأجيال”، وقصيدة للمعلّم أحمد باجويّد بعنوان “المعلّم” ، وتفنن الطالب الموهبة صلاح باركبة من مدرسة الخنساء بالمكلا في تقديم أنشودة “العطاء مستمر”، وعلى أنغام الأنشودة الوطنية الخالدة “يابلاد الثائرين” وبلباس النخبة الحضرمية والاعتزاز بشرف الدفاع عن تراب حضرموت والوطن أبدع الطالب يونس بن سنكر من مدرسة الخنساء في أداء الأغنية، وجرى تقديم مشهد مسرحي إبداعي لطلال ثانوية المكلا النموذجية بعنوان “أعلام حضرمية” تطرّق الى تاريخ عدد من أعلام حضرموت عبر التاريخ الماضي والحاضر، والإعتزاز بالأرض والإنسان .
وتم عرض مشهد تلفزيوني بعنوان “ويستمر العطاء 8” استعرض الانجازات الجديدة في القطاع التربوي والتعليمي، واهتمام المحافظ البحسني بهذا القطاع، وجهود منتسبو القطاع التربوي .
حضر الحفل، وكيل المحافظة المساعد لشؤون الشباب فهمي عوض باضاوي، ومديرو المديريات، والمكاتب التنفيذية، وقيادات القطاع التربوي بالمحافظة والمديريات.

  • إقرا ايضاً