مؤسستا الصحافة الإنسانية وميديا ساك تدربان الصحفيين في حضرموت حول "كتابة القصة الإنسانية"
نظمت مؤسسة الصحافة الإنسانية (HJF)بعدن بالشراكة مع مؤسسة ميديا ساك للإعلام والتنمية في قاعة فندق مكة بالمكلا ورشة  عمل تدريبية حول "كتابة القصة الإنسانية" للصحفيين والصحفيات في محافظة حضرموت.

واستهدفت الورشة تدريب 20 صحفي وصحفية من العاملين في وسائل الإعلام المختلفة حول الصحافة الإنسانية وصحافة البيانات والتصوير الصحفي الإنساني والتحقق من المحتوى الرقمي الأخبار والصور والفيديوهات عبر الإنترنت ومحاربة الشائعات والأخبار الكاذبة والمضللة، صحافة النوع الاجتماعي وصحافة السلام ومناهضة خطاب ومبادئ ومحاذير وأخلاقيات التغطية الإعلامية للقضايا الإنسانية والقصة الإنسانية ومفهومها وانواعها وفنون تحريرها، والتصوير الصحفي الإنساني، وإجراء المقابلات وجمع وتحليل البيانات والمعلومات في سياق المعلومات والقضايا الإنسانية والمجتمعية.
وأكد الصحفي بسام القاضي الرئيس المؤسس لمؤسسة الصحافة الانسانية" بأن الورشة التدريبية تعد باكورة أنشطة المؤسسة في محافظة حضرموت.مشيرا الى ان  إختيار مؤسسة ميديا ساك كشريك في المكلا كونها من أبرز منظمات المجتمع المدني بالمحافظة التي تعمل في مجالات نوعية عديدة، ومشهود لها بالكفاءة والشفافية والتميز.
وقال  تأتي هذه الورشة ضمن برنامج بناء القدرات للصحفيين والعاملين في منظمات المجتمع المدني بمحافظة حضرموت للربع الاخير من 2020 "أكتوبر نوفمبر ديسمبر" والذي تنظمه مؤسسة الصحافة الإنسانية وتهدف من خلاله إلى تأهيل وتدريب 100 مشارك ومشاركة في مجالات نوعية عديدة.
بدورها قالت الأستاذة ارينا عمر المدير التنفيذي لمؤسسة ميديا ساك للإعلام والتنمية" ان الورشة تهدف إلى تمكين وتأهيل 20 صحفي وصحفية في حضرموت حول كتابة القصة الإنسانية والإعلام الإنساني بشكل عام، وتم بالشراكة مع مؤسسة الصحافة الإنسانية بعدن كونها متخصصة في هذا المجال وهو ضمن خطتنا لتوسيع نطاق عملنا وعقد شراكات موسعة في المستقبل.